الانترنت ثلاثاً يا ليبارا !

نحن في عصر الانترنت، كل شيء في حياتنا يعتمد على الانترنت بشكل أساسي،

الأخبار، الدراسة، البحث، التواصل، وغيرها..
ومن المعروف أن الجوال الذي صنع ليدخل الجيب، صار لا يدخل الجيب إلا نادراً
تغير أسلوب تعاملنا معه حيث كان لاستقبال المكالمات وإرسال الرسائل

فأصبحت رسائلنا واتساب وتليقرام ومسج مي وكيك (للأطفال هع!)
وأصبحت مكالماتنا سكايب و تانقو وفري كول

وشيئاً فشيئاً فلن يكون لنا حاجة بأن تعتمد على الاتصالات في مكالماتنا ورسائلنا
حتى شركات تصنيع الأنظمة المحمولة يتوجهون نحب هذا التوجه
فآي او اس طوروا نظام المراسلات آي مسج
وطوروا نظام المكالمات فيس تايم الذي صار مؤخراً يدعم المكالمات الصوتية
كذلك الاندرويد يسيرون على نفس النهج

الشركة المنافسة هي التي تقدمة خدمة إنترنت أفضل، وليس دقائق مكالمات أو رسائل أكثر

في البداية لا بد لنا أن نعلم بأننا في عصر الإنترنت وليس عصر الاتصالات. وحري على الشركات أن تقوم بتغيير مسميات شركاتهم من شركات إتصالات إلى شركات إنترنت.

ومن ينافس في الإنترنت سيربح المنافسة !

نلاحظ أن أكثر استخدام للجوال هو استخدام للانترنت، في مراسلات الإيملات واستخدام الشبكات الاجتماعية أو حتى في التطبيقات.

رسائلنا النصية أصبحت “واتسابية”، ومكالماتنا الصوتية أصبحت “سكايبية”.

شركات تصنيع الجوالات أيضاً تستخدم iMessage للرسائل النصية المجانية

وتستخدم FaceTime للمكالمات المرئية وتم إضافة المكالمات الصوتية أيضاً مؤخراً

فمن الواضح تماماً أننا سنستغني عن الاتصالات وعن تكاليف الاتصالات، ونعتمد على بيانات الانترنت بشكل كبير..

وسيصبح رقم الجوال كرقم السجل المدني للهوية الوطنية.. تستخدمه فقط لتعريف الجوال بك.

 

الانترنت.. الانترنت.. الانترنت..

سلام.

ـــــــــــــــــــ
*ليبارا مزود خدمة اتصالات جديد في السعودية.